اعتبر وزراء خارجية السعودية والأردن وقطر وتركيا والإمارات ومصر في اجتماعهم بأبو ظبي ليل أمس الاثنين أن الرئيس بشار الأسد لا مكان له في مستقبل سوريا).

وأكد وزراء خارجية الدول الست أن اتفاق جنيف يشكل أساساً مناسباً للوصول إلى هذا الحل إذا ما تمت تلبية التطلعات الشرعية للشعب السوري).

وقد جاء هذا الاجتماع بعد تصريح نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية) جورج صبرة، الذي قال فيه إن الآئتلاف: في مرحلة التشاور مع قوى الثورة في الداخل ومع أصدقائنا وحلفائنا في المنطقة، في تركيا والسعودية وقطر وبقية الدول العربية من أجل اتخاذ القرار المناسب).