نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة سيدي مومن بالدار البيضاء، بعد صلاة الجمعة من يوم أمس 10 ماي 2013، وقفة مسجدية تضامنا مع مسلمي بورما، ضحايا التطهير العرقي الذي يحصد منهم المئات.

الوقفة المسجدية التي نظمت في مسجد عبير عبر فيها المتضامنون عن مساندتهم المطلقة لإخوانهم المسلمين الذين يتعرضون لمذابح فظيعة من طرف الأكثرية البوذية تحت نظر سلطات البلاد بل بمساندة من أجهزتها الأمنية.

وقد رفع المتضامنون خلال هذه الوقفة شعارات مستنكرة سكوت حكام المسلمين وأنظمتهم وخذلانهم إخوانهم في الدين، كما رفعوا أكف الضراعة إلى الله تعالى بالفرج القريب لهم وبالنصر والتمكين للأمة الإسلامية جمعاء.