مرت بعد هبوبك
يا ريح عقودْ
والشمس وأهداب النجم
وهذا القمر رقود
مرت نحو الساحة سيارتهم
أدلى واردهم دلوه
أخرج طفلا لا يشبهه طفلُ
طفل يصعب وصفهْ
لا يعرف يوسفَ هذا الطفلُ
لا يعرف
كيف يقود الغارقُ
في جب الدولة دولهْ
طفل لا يعرف أين وكيفْ
ومتى ننتصرُ
طفل خرج الأمس يقود حجارته
ما كان يظن بغدر المقلع
ما كان يظن بأن المقود
مصنوع في بيت الجيران
طفل خرج اليوم ويخرج كل غد
في كل الأرجاء
يسأل عن خاتمة
لا تكتب في قصر عزيز
أو قيصرْ
يسأل عن حب
إن قـُدَّ قميص الخادم لحرارته
من دبر أو قبل
يستر عورته الأسياد
طفل يتكلم كل لغات العالم
لا تفهمه إلا الأحزان
طفل يبكي
ليبلل بمدامعه الأشياخُ
خمورا تترنح
عنبا ودما يشعله النفط
ليطفئ
ما يخشى القرصان
لن يسجد يا يوسف أبواكَ
ولا إخوتك اليوم
ارفع رأسك وانس الرؤيا
واضرب بعصا الجَدِّ حجارتهم
وعصا القادم شاطئهم
واضرب بعصا المكيِّ
مماليك الأقنان