أُفرج، صبيحة اليوم الثلاثاء 07/05/2013 على الساعة التاسعة والنصف صباحا، عن طلبة العدل والإحسان الثلاثة سعيد الناموس وعماد شكري وأحمد أسرار، بعدما قضوا محكوميتهم الظالمة في سجن عين قادوس بفاس.

وسبق للمحكمة الابتدائية أن أدانتهم بثلاثة أشهر نافذة وغرامة 500 درهم على خلفية ملف مفبرك عقب أحداث الحي الجامعي سايس.

ووجد الطلبة المفرج عنهم في استقبالهم زمرة من الطلبة وبعض قيادات الجماعة بالمدينة وقيادات الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

وبخروج الطلبة الثلاثة يكتمل الإفراج عن المعتقلين على خلفية تلك الأحداث، فبعد أن عانق الحرية يوم الأحد الفارط عثمان الزبير وقبله كل من عبد الغني موموح وخالد إدناصر رفقة ثلاثة آخرين.

ومباشرة بعد خروجهم حظي الطلبة المفرج عنهم باستقبال من طرف الأستاذ منير الركراكي حيث هنأهم على خروجهم وصبرهم وثباتهم، كما نوه بحسهم النضالي.