طالب الرئيس المصري محمد مرسي المواطنين بعدم إصدار أحكام مسبقة على الوزراء الجدد المنضمين للحكومة، مؤكدا في إطار تعليقه على التعديل الأخير في حكومة الدكتور هشام قنديل، استكمال مسيرة التطوير، وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

وقال، في حسابه على “تويتر”، اليوم الثلاثاء: أتوجه بالشكر للسادة الوزراء، الذين أدوا واجبهم، وتحملوا عناء العمل في وزاراتهم)، مضيفا ستذكر لهم مصر عطاءهم وتصديهم للعمل العام في ظروف حساسة).

واعتبر مرسي انضمام وزراء جدد للحكومة لحظة جديدة نستكمل فيها مسيرة التطوير في الأداء العام، وتحسين الخدمات اليومية الموجهة للمواطنين). وطالب الرئيس بعدم الحكم المسبق على الوزراء، قائلا: دعونا لا نستبق الأحكام على الوزراء الجدد، والمسؤولية تضامنية بيننا جميعا، وأرحب بكل نقد بناء يدفعنا إلى تجويد الأداء وتلافي الأخطاء).

واختتم بالتأكيد على أن تمكين الشباب في الوزارة الجديدة، والاستفادة من طاقاتهم، يأتي في إطار الحرص على تحقيق التكامل والتناغم وتنويع الخبرات.

وأعلنت رئاسة الوزراء، في وقت سابق، التعديل الوزاري المحدود، الذي شمل تغييرات بتسع وزارات، كان أبرزها وزارة التخطيط والتعاون الدولي، والاستثمار، والشؤون القانونية والمجالس النيابية.