حمل المرصد السوري لحقوق الإنسان المجتمع الدولي المسؤولية الأخلاقية) عن المجزرة التي ارتكبتها القوات السورية في قرية البيضا بمدينة بانياس على الساحل السوري.

وأكد المرصد في بيان نشره اليوم أن المجتمع الدولي الصامت على مجازر وجرائم النظام السوري يتحمل المسؤولية الأخلاقية عن مجزرة قرية البيضا التي ارتكبت على أساس طائفي من قبل الأدوات الطائفية للنظام السوري).

وكانت القوات النظامية السورية قد ارتكبت أمس الخميس مجزرة فظيعة في قرية البيضا، كان من نتائجها سقوط ما لا يقل عن 51 مواطنا قتلوا بمدينة بانياس بينهم نساء وأطفال قضوا في القصف وإطلاق رصاص مباشر وسلاح أبيض وبعضهم احترق داخل منازلهم، والعدد مرشح للارتفاع بسبب وجود عشرات المفقودين من أبناء القرية.