جماعة العدل والإحسان

جرسيف

تـقـرير حـقـوقي

في خرق سافر لقانون تأسيس الجمعيات، وشطط في استعمال السلطة غبر مبرر، عمدت السلطات العمومية بمدينة جرسيف إلى منع وعرقلة تأسيس الجمعيات بحجة انتماء بعض أعضاء مكاتبها لجماعة العدل والإحسان، من خلال إطلاق أحكام جاهزة وجائرة، وتطاول مفضوح على سلطات القضاء الذي من المفترض أن يكون المخول الوحيد والقانوني لإصدار هذه الأحكام. يحدث هذا في بلد تصم فيه الآذان بشعارات دولة الحق والقانون، والتنزيل الديموقراطي للدستور –على علاته-.

وهذه لائحة بأسماء الجمعيات التي منعت أو عرقلت السلطات تأسيسها خلال سنة 2012م، والأعضاء الممنوعين من حقهم في العمل الجمعوي.بالإضافة إلى ثلاث جمعيات تواصل السلطات منعها من ممارسة أنشطتها، وهي:

– جمعية الرشاد للثقافة والبيئة والعمل الاجتماعي.

– جمعية الهدى للأسرة والمرأة والطفولة.

– جمعية أصدقاء الكشاف فرع جرسيف.