قالت حركة حماس على لسان رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل، إنها ترفض أي اتفاق لتبادل الأراضي مع “إسرائيل”)، وإنها ضد أي تنازل من شأنه تضييع القضية الفلسطينية).

وأكد مشعل أن حركة “حماس” تسعى بكل جدية لتحقيق المصالحة الوطنية على أساس تطبيق اتفاقيات القاهرة والدوحة وعلى قاعدتي الانتخابات والشراكة).

وجاء هذا التصريح بعد دعوة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل).

وأضاف مشغل في سياق رفضه لاقتراح تبادل الأراضي أن مشروع وزير الخارجية الأمريكي يهدف إلى إيجاد سلام اقتصادي لدمج “إسرائيل” في دول المنطقة.

كما أعاد مشعل تأكيده على أن حماس ستستخدم جميع الخيارات المطروحة من أجل تحرير الأراضي الفلسطينية، متعهدا ببذل المزيد من الجهود لإطلاق الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.