أصدرت المحكمة الابتدائية بفاس، يومه الخميس 2 ماي 2013، الحكم في ملف طلبة العدل والإحسان الخمسة، حيث قضت في حق أربعة منهم (سعيد ناموس، عماد شكري، عثمان الزوبير، أحمد أسرار) بثلاثة أشهر نافذة و500 درهم لكل واحد منهم من أجل الاحتجاز، وبراءتهم من تهمة الانتماء لجمعية غير قانونية، في حين حكمت ببراءة الطالب زكرياء التعباني المحاكم في حالة سراح من التهمة الموجهة إليه.

وسيعانق الطلبة المعتقلون الحرية خلال الأسبوع المقبل بعد استنفادهم العقوبة المحكوم بها.

والجدير بالذكر أن طلبة العدل والإحسان الخمسة يحاكمون على خلفية أحداث الحي الجامعي فاس سايس، التي وقعت بتاريخ 14 يناير 2013، بعد التدخل العنيف للأجهزة الأمنية قصد فض اعتصام طلابي كان يطالب بتحسين أوضاع الطلاب الاجتماعية المتعلقة بمشكلة الاكتظاظ وبالخدمات التي يقدمها الحي الجامعي لفائدة الطلاب. تدخل عنيف وإفراط في استعمال القوة أفضى إلى وفاة الطالب محمد الفزازي متأثرا بجراحه في 25 يناير 2013 بالمستشفى، وإلى إصابة في صفوف الطلبة بجروح وكسور وإلى اعتقالات عدد منهم.