سقط تسعة أشخاص على الأقل اليوم الثلاثاء، إثر تفجير سيارة مفخخة فى منطقة المرجة قرب مبنى وزارة الداخلية القديم، فيما عدد الضحايا مرشح للارتفاع حيث إن حالة عشرات الجرحى حرجة وبينهم عناصر من القوات النظامية.

وصرح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن حصيلة الضحايا أولية، وأفادت وكالات الأنباء أن دوي الانفجار كان قوياً جداً وسمع في أرجاء العاصمة، وسجل على إثره إطلاق رصاص كثيف من أسلحة رشاشة.

ويذكر أن العاصمة السورية شهدت سلسلة من التفجيرات بسيارات مفخخة منذ أكثر من عامين خلفت أعدادا كبيرة من الضحايا وتسببت في خسائر مادية جسيمة في البنية التحتية والممتلكات.

وكان آخر هذه التفجيرات قبل يومين في حي المزة في غرب العاصمة، واستهدف موكب رئيس الوزراء وائل الحلقي الذي نجا منه، في حين قتل ستة اشخاص بينهم حارسه الشخصي.