دعا نائب رئيس المكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” إلى فتح مكتب في مصر لخدمة اللاجئين الفلسطينيين الهاربين من الحرب في سورية، مؤكدا أن حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى مصر، يكون بفتح مكتب لوكالة غوث وتشغيل الفلسطينيين وتسجيلهم فيه).

وأوضح في تصريح له أن مشاكل الفلسطينيين الآتين من سورية إلى مصر تتفاقم في الإقامات والعمل والتعليم والسكن)، وأن المفوضية العليا للاجئين لا تتعامل مع الفلسطينيين لأنهم يتبعون وكالة الأنروا والأخيرة لا تعتبر مصر ساحة عمل لها).

وأضاف أبو مرزوق أن الرئيس المصري محمد مرسي كان أصدر قراراً بمساواة اللاجئين السوريين بإخوانهم المصريين، وهذا لم يشمل الفلسطينيين اللاجئين من سورية)، وشدد على ضرورة مساواة اللاجئين الفلسطينيين بإخوانهم اللاجئين السوريين إلى مصر في معاملات الإقامة والتعليم، وفي كل المعاملات المختلفة خصوصاً أنهم كانوا يعيشيون في سورية متساوين في هذه الحقوق مع إخوانهم السوريين).