لقي 121 شخصا حتفهم على يد الجيش النظامي السوري، يومه الأربعاء، في مناطق مختلفة من سوريا، وقُصفت المعضمية وداريا بريف دمشق بقنابل فراغية.

وقام الجيش النظامي السوري بقصف 422 نقطة على امتداد أراضي سوريا، مستخدما مختلف أنواع الأسلحة من صواريخ سكود وقنابل عنقودية وقذائف هاون إلى صواريخ أرض أرض وقذائف مدفعية.

ومن ناحية أخرى اشتبك الجيش السوري الحر في 122 نقطة مع الجيش النظامي وعناصر الميليشيات المسلحة الموالية للنظام أو ما بات يعرف بـ”الشبيحة،” كان أبرزها التصدي لمحاولات اقتحام الجامع الأموي الكبير، بحسب ما ذكرته تقارير المعارضة.