أقدم مستوطنون صهاينة في قرية قريبة من مدينة رام الله في الضفة الغربية اليوم الثلاثاء على إحراق 10 سيارات فلسطينية فيما يعرف بعمليات “دفع الثمن”، وهي منظمة تعرف باسم “دفع الثمن” وتقوم على مهاجمة اهداف فلسطينية.

وكان مستوطنون متطرفون قد قاموا في الخامس من شباط/فبراير الماضي بكتابة شعارات عنصرية على جدار قريب في القرية نفسها وبإحراق سيارة.

ويقوم المستوطنون في هجماتهم بتخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية وإحراق سيارات وأماكن عبادة مسيحية وإسلامية وأشجار زيتون، من غير أن يتم توقيفهم.