نددت حماس أمس الأحد، بدعوة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى تأجيل زيارته لقطاع غزة.

وصرح سامي أبو زهري الناطق باسم الحركة أن دعوة كيري دليل على التورط الأمريكي لتكريس الحصار على غزة).

وأشار أبو زهري أن توافق الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع كيري بشأن إلغاء زيارة أردوغان هو دليل على التنسيق المتبادل بين الطرفين لإبقاء الحصار على غزة والتضييق على حركة حماس).

وكانت بعض المصادر قد أكدت أن عباس طلب من كيري دعمه في طلبه من أردوغان تأجيل زيارته إلى غزة خشية من أن تعزز وضع حركة حماس في القطاع.

خشية سبق أن عبرت عنها السلطة الفلسطينية عند زيارة أمير قطر في أكتوبر الماضي، ورئيس الوزراء الماليزي على اعتبار أنها تمس بوحدانية التمثيل الفلسطيني وتكرس الانقسام الداخلي).