بعد يوم شاق ومطول إستمرت فيه أطوار المحاكمة طيلته، قضت الغرفة الثانية بمحكمة الاستئناف بطنجة مساء أمس الخميس 18 أبريل 2013 بتأييد حكم الغرفة الأولى الصادر في يوم 14 يوليوز 2011 والقاضي ببراءة عشرين فردا من معتقلي 22 ماي 2011 وإدانة فرد واحد بشهر نافذ، كان قد قضاه قبلا، في سياق المشاركة في تظاهرات سلمية لحركة 20 فبراير بطنجة.وكانت قد وجهت إلى المتهمين تهم تتعلق ب”التجمهر والخروج في مظاهرة غير مرخص لها وإضرام النار في سيارات قوى الأمن والاعتداء على بعض عناصر الشرطة والعصيان…”. وقد أكد الدفاع في مرافعاته أنم القضية فارغة ولا توجد أية قرائن لإثبات الإدانة وأن تأييد حكم البراءة هو الأصل في القضية. هيئة المحكمة دخلت بعد ذلك للمدوالة لتصدر بعدها الحكم ببراءة المتهمين وتأييد الحكم الابتدائي