مئات المواطنين الغزاويين تظاهروا اليوم الإثنين، أمام مقر (الأونروا) وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في مدينة غزة، احتجاجاً على قرارها وقف المساعدات النقدية لمائة ألف لاجىء في القطاع، واستبدالها بفرص عمل مؤقتة ومحدودة.

وردد المتظاهرون شعارات تطالب بإلغاء هذا التقليص، وحاولوا اقتحام مقر الأونروا، غير أن الشرطة التابعة لحكومة غزة منعتهم.

والجدير بالذكر أن “الأونروا” كانت قد أوقفت في الأول من نيسان/أبريل الجاري برنامج المساعدات التي كانت تقدمها إلى أكثر من 20 ألف عائلة تضم مئة ألف لاجىء في قطاع غزة، واستبدلتها بفرص عمل مؤقتة لمدة ثلاثة أشهر فقط لحوالي عشرة آلاف عائلة منها.

وكان عشرات اللاجئين الفلسطينيين تظاهروا الخميس الماضي أمام مقر الوكالة احتجاجاً على هذا القرار، واقتحم بعضهم مقرها في غزة، وهو ما دفع الأونروا إلى إغلاق جميع مراكز توزيع الإغاثة في القطاع.