عثر أمس الأحد في ورشة لبناء مسجد في منطقة كولومييه بالقرب من باريس على رأس خنزير وشعارات عنصرية.

وقال رئيس المرصد الفرنسي المناهض لمعاداة الاسلام، عبد الله زكري: “عثر على رأس خنزير وشعارات نازية تم بخها داخل الورشة”.

وعبر زكري عن “استيائه واشمئزازه من أشخاص يواصلون انتهاك حرمة الأماكن المقدسة”، ورأى أن “المشكلة هي نفسها في كل مرة وهي أن الإسلام يزعجهم”. وأضاف: “طالما لم تصدر عقوبات قاسية على هؤلاء الأشخاص، فإن الأمر سيستمر”.

وقال المرصد نفسه إن مئتي عمل وعمل معاد للمسلمين سجلت في 2012 في فرنسا، بزيادة نسبتها 28 بالمئة عن 2011.