تسلمت تونس، اليوم، أول دفعة من أموال النظام السابق المهربة إلى الخارج من حساب زوجة الرئيس السابق زين العابدين بن علي في بنوك لبنانية.

حيث سلم علي بن فطيس المحامي الخاص لدى الأمم المتحدة المكلف استرداد الأموال المنهوبة من دول الربيع العربي إلى الرئيس المنصف المرزوقي اليوم صكاً بقيمة 28.8 مليون دولار.

وقد نجحت تونس في استردادها هذه الأموال من حساب زوجة الرئيس المخلوع في لبنان وهي الدفعة الأولى من الأموال التي هربها رموز النظام السابق إلى الخارج. ولا تُعرف تحديداً قيمة الأموال المهربة في الخارج، لكن وسائل الإعلام تقول إنها مبالغ طائلة وتصل إلى مليارات الدولارات.

وقد سلّم رئيس الجمهورية الصك إلى وزارة المالية. وتسعى الحكومة التونسية الإسهام في استعادة الأموال المنهوبة، وفي دفع مشاريع التنمية في البلاد التي تكافح لتوفير فرص العمل لمئات آلاف العاطلين من العمل.