رفض اسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية، شروط اللجنة الرباعية الدولية التي تطالبها بالاعتراف بالكيان الصهيوني.

تصريح هنية جاء بعد ظهر الجمعة ردا على الصحافيين، وأضاف: حماس على موقفها منذ التأسيس منذ 25 عاماً، ومنذ ان اصبحت في الحكم منذ 6 سنوات فهي لا تعترف بالاحتلال ولا بشروط الرباعية المجحفة).

وأضاف هنية أن الفلسطينيين مدعوون لضرورة صياغة استراتيجية موحدة وامتلاك زمام المبادرة ووقف المفاوضات التي استمرت 20 عاما بلا نتائج).

واعتبر القيادي الحمساوي ما يجري في السجون الصهيونية من انتهاكات واعتداءات جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب وانتهاكا صارخا لحقوق الأنسان والأسرى)، مشددا أنه لا يمكن التسليم بالانتهاكات الصهيونية والتعنت وأن الشعب الفلسطيني سيكون عند مسئولياته).

كما حيى هنية الهبة الجماهيرية في الضفة الغربية والقدس، هذا الحراك يرتقي لمستوى التضحيات التي يقدمها الأسرى في سجون الاحتلال وسيبقى الفلسطينيون في مربع الصمود والمقاومة).

كلام هنية جاء تعليقا على المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجيش الاحتلال إثر وفاة أسير مصاب بالسرطان في المستشفى الثلاثاء. وقتل شابان خلال المواجهات مساء الأربعاء.