اعتبرت حركة حماس قرار وكالة أونروا إغلاق مقراتها في قطاع غزة بأنها غير مبررة) ومبالغ فيها).

وكانت الأونروا قد أغلقت مقرها بغزة بعد اقتحامها من قبل متظاهرين غاضبين بعد تخفيض المساعدات المالية لهم.

وصرح الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري اليوم الجمعة (05 أبريل/ نيسان) أن قرار وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة (أونروا) إغلاق مراكزها الإغاثية في قطاع غزة بعد اقتحام متظاهرين لمقرها في غزة أمس الخميس خطوة غير مبررة)، مؤكدا مع هذا رفضه لاقتحام المقر. وقال المتحدث باسم حركة حماس، إن قرار الأونروا إغلاق مراكز المساعدات الإغاثية في القطاع خطوة غير مبررة)، داعيا الأونروا إلى إعادة تقييم موقفها وعدم المبالغة في الرد على احتجاج الأهالي). وأضاف نؤكد على حق الاحتجاج السلمي للاجئين الفلسطينيين في حال تقصير بالخدمات والمساعدات لهم، لكننا نرفض دخول الأهالي إلى مقر الأونروا ونؤكد على أهمية عملها وضرورة توفير الظروف اللازمة والملائمة لنجاحه).