استمرارا في فعاليات “قافلة أميال من الابتسامات 20″، قام الوفد المغربي، عشية الخميس 4 أبريل، بعدة أنشطة ومبادرات إنسانية وتواصلية داخل قطاع غزة المحاصر.

في بيت السيدة فاطمة أم نضال فرحات

وهكذا قدم وفد الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة التعازي لابني السيدة فاطمة فرحات عضو المجلس التشريعي للحكومة الوطنية بغزة، والتي تلقب بخنساء غزة لصبرها واصطبارها لفقدانها ثلاثة من أبنائها وأخيها شهداء في ساحة المعركة ضد العدو الصهيوني في غزة.

في منزل الشيخ الشهيد أحمد ياسين

كما قام الوفد المغربي والوفود المشاركة الأخرى، بزيارة منزل الشيخ الشهيد المجاهد أحمد ياسين رحمه الله، ومعاينة كرسيه المتحرك الذي استشهد فيه بالقصف الصاروخي بعيد أدائه صلاة الصبح في المسجد، والذي يحتفظ به أولاده وأحفاده به في المكان الذي كان يستقبل فيه زواره وضيوفه وتلامذته.

والتقى المشاركون بأبنائه وأحفاده وأخذوا نبذة عن حياته وكفاحه من أجل القضية الفلسطينية رغم أنه كان مقعدا لا يقدر على تحريك سوى رأسه.

زيارة مستشفى شهداء الأقصى

ونظمت أيضا زيارة لمستشفى شهداء الأقصى، ومواساة النازلين به من أطفال وشيوخ وغيرهم.

في رحاب ديوان القراء المبدعين

ولم يفت الوفد زيارة ديوان قراء المبدعين، وهو مدرسة قرآنية عتيقة حرة تعمل بما يجود به المحسنون، تحفظ القرآن الكريم والترتيل والتجويد والقراءات وتهتم بالمديح والسماع.