وصل إلى قطاع غزة، يوم الثلاثاء 2 أبريل 2013، وفد الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، المشارك في قافلة أميال من الابتسامات 20.

ويمثل الوفد المغربي الأستاذ عبد الله الشيباني عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، مرفوقا بالمحامي عبد العزيز أدوني نائب الكاتب العام للهيئة، والمهندس حسن الجابري عضو مكتب الهيئة، بالإضافة إلى المحاميين مصطفى الحداد ورشيد العمري عضوي الهيئة. كما ضم الوفد ثلاث ممثلين عن الحركة من أجل الأمة على رأسهم الأستاذ محمد المرواني. والمناضلة سعدية ولوس منسقة حملة مقاطعة وسحب الاستثمار وفرض العقوبات على الكيان الصهيوني. كما ضمت القافلة وفودا عن ليبيا، الجزائر، بريطانيا، وفلسطين.

وكان في استقبال القافلة قيادات فلسطينية مرموقة، يتقدمها الدكتور أبو أسامة أحمد حرب الكرد وزير العمل والشؤون الاجتماعية سابقا، الذي أكد في كلمته الترحيبية باسم الحكومة الفلسطينية عن فرحه وسروره بوصول القافلة، كما أشار إلى أن فلسطين هي ليست ملكا للفلسطينيين وحدهم بل هي وقف للأمة جمعاء) حسب تعبيره.

من جهته، عبر الأستاذ عبد الله الشيباني، الذي تحدث باسم القافلة، عن الشوق الذي يغمر الحاضرين وهم قادمون إلى غزة الرباط، رباط الذكر والجهاد، كما أكد أن هذا الوفد ينوب عن كافة الشعب المغربي الذي يكن كل المحبة والتقدير للشعب الفلسطيني.

وفي نهاية هذا الاستقبال، ختم اللقاء الأستاذ محمد المرواني بدعاء مبارك دعا فيه للحاضرين بالقبول والثواب وللفلسطينيين بالتحرر والتمكين.