بمناسبة تخليد ذكرى يوم الأرض الذي يصادف 30 مارس من كل سنة، نظمت الهيئات المحلية بطنجة لكل من: الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، المبادرة المغربية للدعم والنصرة، الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، مجموعة العمل الوطني لدعم الشعب الفلسطيني والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، يوم السبت 30 مارس 2013 بقاعة الندوات ابن بطوطة بطنجة، ندوة حول القضية الفلسطينية ومركزيتها في رسم حاضر ومستقبل الأمة، وكذا التحديات والرهانات المطروحة على القوى الحية المناضلة من أجل الحرية والكرامة وتحقيق النهضة الشاملة.

أطر هذه الندوة كل من المناضل الحقوقي أحمد ويحمان والمفكر الفلسطيني سعيد خالد الحسن.

وقد عرفت هذه الندوة مشاركة ثلة من الوجوه الحقوقية والنضالية بالمدينة حيث ساهمت في إغناء النقاش وإثرائه وتقديم مجموعة من الاقتراحات والتوصيات.

كما عرفت الندوة تلاوة بيان صادر عن الهيئات المنظمة بمناسبة هذه الذكرى، حيث أكد البيان على ما يلي:

– الدعم المبدئي واللامشروط لنضالات الشعب الفلسطيني حتى التحرير الكامل لأرضه واستعادة سيادته وحقوقه التاريخية.

– إدانة كل أشكال العدوان الصهيوني التي تستهدف جغرافيا وهوية الأراضي الفلسطينية من مصادرة الأراضي وبناء المستوطنات وإنكار حق عودة اللاجئين وسياسة تهويد القدس واستهداف المسجد الأقصى وغيرها.

– الإدانة الشديدة للصمت الدولي على جرائم الكيان الصهيوني وتواطئها المفضوح مع طروحاته العنصرية.

– التضامن المطلق مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال والمطالبة بتحرك دولي آني وحازم لإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

– دعوة الفصائل الفلسطينية للعمل على تحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام بناء على الثوابت الوطنية.

– المطالبة بتفعيل قرار المقاطعة ورفض كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني سياسيا واقتصاديا وثقافيا وفنيا.

– الدعوة إلى تكثيف الجهود والمبادرات التضامنية مع الشعب الفلسطيني للتعريف بقضيته العادلة و فضح الطروحات الصهيونية.