بتنظيم من الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة انطلق، مساء الأحد 31-3-2013، الوفد المغربي المشارك في قافلة أميال من الابتسامات 20) المتجهة إلى غزة في إطار التضامن مع الشعب الفلسطيني، بعد العدوان الصهيونيي على غزة.

ويشارك في هذه القافلة 12 عضوا من جماعة العدل والإحسان يتقدمهم الأستاذ عبد الله الشيباني عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية، و3 أعضاء من حزب الأمة يتقدمهم الأستاذ محمد المرواني رئيس الحزب المضطهد والحركة من أجل الأمة. ومن بين المشاركين أيضا المناضلة والناشطة الحقوقية والسياسية سعدية ولوس منسقة حملة مقاطعة وسحب الاستثمار وفرض العقوبات على الكيان الصهيوني، والمهندس حسن الجابري عضو مكتب العلاقات الخارجية للعدل والإحسان وأحد المشاركين في أسطول الحرية، كما يضم الوفد المحامي عبد العزيز أدني عضو مكتب الهيئة وأحد المشاركين في قافلة شرايين الحياة.

وكان في وداع الوفد أعضاء من مكتب الهيئة يتقدمهم الأستاذ عبد الصمد فتحي رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، وبعض أعضاء أسر المشاركين.

وقد كانت الفرحة تعلوا محيا الجميع، حيث عبروا عن شوقهم لمعانقة إخوانهم بغزة، وصلة الرحم مع من ينوبون عنهم في الدفاع عن القدس وفلسطين. وأعلن المشاركون عن عزمهم على نصرة القضية الفلسطينية بكل الأشكال المشروعة حتى التحرير.

وينطلق برنامج القافلة، الرامي لتخفيف الحصار عن قطاع غزة المحاصر، من يوم الإثنين 01/04/2013 إلى الجمعة 05/04/201، حيث ستقوم الوفود المشاركة في أميال من الابتسامات 20) بزيارة المستشفيات كمستشفى الشفاء، وزيارة الجامعة الإسلامية في غزة، والمجلس التشريعي، ناهيك عن زيارة رئيس الوزراء إسماعيل هنية، ولقاء مع المحررات من سجون الاحتلال الصهيوني.