استجابةً لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، وبمناسبة يوم الأرض، نظمت جماعة العدل والإحسان بُعيد صلاة الجمعة من يوم أمس 29 مارس 2013 بعدد من مناطق البلاد وقفات مسجدية تضامنية مع الشعب الفلسطيني المجاهد، وتخليدا لذكرى يوم الأرض الذي يوافق 30 مارس من كل عام. وفيما يلي بعض من هذه الوقفات التضامنية:

البيضاء سيدي مومن-البرنوصي

بمسجد الإمارات (طارق) بمنطقة سيدي مومن البرنوصي بالبيضاء نظمت الجماعة وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني تخليد لذكرى يوم الأرض ودعما لأبناء القدس الشريف في جهادهم المستمر ضد العدو الصهيوني وضد محاولاته المستمرة لتهويد أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين. رفعت خلالها شعارات منددة بالممارسات الصهيونية اتجاه الفلسطينيين والقدس الشريف: “لن نركع أبدا لن نركع لن يرهبنا صوت المدفع”، “يا صهيوني يا ملعون أقصانا في العيون”، وأخرى مساندة للصمود الفلسطيني: “شعب الأقصى سير سير حتى النصر والتحرير”. وعرفت الوقفة توزيع مطويات تعريفية بالقضية الفلسطينية على جموع المصلين واختتمت بكلمة للجماعة بالمنطقة.


القصر الكبير

وبالقصر الكبير، واستجابة لنداء هيئة النصرة، نظمت الجماعة وقفة بمناسبة هذه الذكرى أمام مسجد وادي المخازن، حُمِلت فيها الرايات الفلسطينية ولافتات تدين العدوان الصهيوني، كما رُفِعت شعارات تضامنية مع الشعبين الفلسطيني و السوري واختتمت بكلمة عن الذكرى والدور الذي ينبغي أن تلعبه الشعوب في ظل تخاذل الأنظمة الاستبدادية.


العرائش

ووفاء بالعهد، واستجابة لنداء هيئة النصرة، احتشد المصلون بساحتي مسجدي “الوفاء” و”جنان” باشا بالعرائش بعد صلاة جمعة 17 جمادى الأولى 1434 هـ الموافق 29 مارس 2013 للبرهنة على محورية القضية الفلسطينية في حياة المغاربة، وللتعبير عن شجبهم للتطاول والتقتيل والحصار الذي يعانيه الفلسطينيون.

وتخللت الوقفتين شعارات تتوعد الصهاينة، وتدين ترهيب المسلمين في مختلف بقاع العالم، كما تشجب الصمت العربي المهين في مقابل تكالب أعداء الدين، وتليت كلمة تذكر بيوم الأرض ومأساة الشعب الفلسطيني منذ الاحتلال، وتبشر بقرب انبلاج فجر الحرية ببلاد الشام.

واختتم الجمعان بتلاوة الفاتحة للترحم على شهداء الأمة الإسلامية.


الرباط

واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، وتخليدا ليوم الأرض، نظمت الجماعة بمدينة الرباط وقفة مسجدية حضرتها جموع من المواطنين من جميع الفئات نساء ورجالا، شبابا وشيوخا؛ عبروا فيها عن تضامنهم اللامشروط مع إخوانهم في فلسطين، كما لم يفتهم التعبير عن استنكارهم للصمت الدولي والعربي تجاه الإجراءات الصهيونية لتهويد المسجد الأقصى المبارك، وفي الختام رفعت أكف الضراعة إلى المولى عز وجل أن يعجل بنصر إخوتنا في فلسطين السليبة.


تيفلت

وأبت مدينة تيفلت المجاهدة إلا أن تخط مسارها المتألق في التضامن مع الشعوب المقهورة والمظلومة والمضطهدة، فاستجابة لنداء هيئة النصرة فاحتضنت وقفة مسجدية بالمسجد الأعظم بالمناسبة تذكيرا بما يتعرض له الشعب الفلسطيني والقدس الشريف من تهويد وعدوان مرورا بالأسرى واللاجئين، وترحما على أم الشهداء (خنساء فلسطين)، واستنكارا لما يتعرض له الشعب السوري من دمار وما يلاقيه المسلمون في بورما من إبادة. وقد رفعت شعارات تدين التطبيع بشدة وتقبح مصافحة الأيادي الملطخة بدماء الشعوب. ولم يفت الوقفة التضامن مع الطلبة في الملتقى الثالث عشر بالقنيطرة.


أولاد تايمة

وفي ظل الهجمة الشرسة التي يتعرض لها المسجد الأقصى المبارك خاصةً وأرض فلسطين عامةً، واستجابةً لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، وتخليدا ليوم الأرض، نظمت الجماعة بأولاد تايمة وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني الأعزل، أعلنت من خلالها تضامنها مع الشعب الفلسطيني المقاوم لما يتعرض له من إبادة وتهجير، واستنكارها لسياسة لتهويد القدس واستمرار الاستيطان والجدار العنصري العازل، وتنديدها بالمواقف المتخادلة للأنظمة العربية إزاء القضية، ودعت فيها كافة الشعوب العربية والإسلامية إلى نصرة الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين، وحيت المجاهدين والأسرى الأبطال، والشهداء الأبرار.


ابن جرير

استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، والداعي إلى إحياء ذكرى يوم الأرض، نظمت جماعة العدل والإحسان بابن جرير وقفة تضامنية، تخليدا للذكرى وتضامنا مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، يوم الجمعة 29 مارس 2013، أمام دار الشباب على الساعة السادسة.

وقد عرفت الوقفة حضور رجال ونساء المدينة للتضامن مع الشعب الفلسطيني، رافعين شعارات تندد بالجرائم الصهيونية في حق الشعب الفلسطيني ومقدساته، وكذلك شعارات منددة بجرائم بشار وعصابته البعثية. وفي الختام تمت تلاوة البيان الختامي للوقفة داعين الله عز وجل أن ينصر إخواننا في فلسطين وسوريا


وجدة

استجابة لنداء النصرة، التي دعت إليه الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، خرجت جماعة العدل والإحسان وجدة مع حشد غفير، من سكان المدينة يوم 30 مارس 2013 بعد صلاة العصر، في وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني في ذكرى يوم الأرض.

وجمعت الوقفة بين الشعارات المرفوعة التي رددها المشاركون والشعارات المكتوبة التي زينت جنبات المكان. كما لم يغفل الحضور مؤازرة الشعب السوري الأبي في ثورته الباسلة.

وقد ختمت الوقفة، بتدخل القوات المخزنية لمنع المسيرة المزمع تنظيمها، بكلمة تنديدية للحصار المضروب على مثل هذه الوقفات التضامنية وكذلك بالمجازر التي يرتكبها الصهاينة، كما حملت ذات الكلمة المسؤولية لكل المتواطئين على صمتهم الرهيب وفي مقدمتهم الدول العربية، لترفع أكف الضراعة بالدعاء بالنصر والتمكين للفلسطينيين ولكل الشعوب المتحررة وبالويل والثبور لكل الظلمة المستبدين. كما تليت سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء السوريين وجميع أرواح شهداء الثورات العربية.


الدشيرة

استجابة لنداء الهيأة المغربية لنصرة قضايا الأمة، وتزامنا مع الذكرى الثانية لانطلاق الثورة السورية المجيدة، نظمت جماعة العدل والإحسان وقفة تضامنية مع الشعب السوري وذلك بمسجد المحسنين بحي تاكركورت بمدينة الدشيرة الجهادية.

وقد شهدت الوقفة التي جاءت عقب صلاة الجمعة ليومه 29 مارس 2013، شعارات مؤيدة للثورة السورية ومناهِضة لنظام بشار الأسد الإجرامي.

كما ألقيت كلمة بالمناسبة عبرت عن الدعم المطلق للشعب السوري الشقيق في محنته، وذكرت بسلمية الثورة السورية منذ البداية، واستنكرت الجماعة -عبر هذه الكلمة- الظلم العظيم الواقع على إخواننا من طرف النظام البعثي الإجرامي وكذا الموقف السلبي الذي لاذت به القوى الدولية تجاه هذه القضية وتخاذلها عن الدفاع عن الأبرياء في هذا البلد المنكوب.

وقد اختتمت الوقفة بالدعاء للشعبين الفلسطيني والسوري بالنصر والتمكين، وقراءة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء.


أكادير

استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت جماعة العدل والإحسان بأكادير وقفة مسجدية يوم الجمعة 29 مارس 2013، بعد صلاة الجمعة بالمسجد الكبير بحي السلام بأكادير.

وقد حضر هذه الوقفة المئات من المصلين رددوا فيها شعارات منددة بالكيان الصهيوني الغاشم، وكذا شعارات مناصرة للشعب السوري لانتزاع حريته، وأخرى منددة بالحكام العرب المتقاعسين عن نصرة اخوانهم الفلسطينيين والسوريين.

ونشير بأن ذكرى الأرض تصادف 30 مارس من كل سنة، ففي مثل هذا اليوم من عام 1976، فجر الشعب الفلسطيني انتفاضته الخالدة دفاعا عن أرضه وكرامته ومقدساته، في مواجهة جرائم الكيان الصهيوني المصادرة للأراضي الفلسطينية الساعية إلى تهويدها.

وتأتي هذه الذكرى المجيدة والشعب الفلسطيني مازال يكابد الويلات تحت نيران العدوان الصهيوني الغاشم،كل هذا في تآمر خبيث من الأنظمة الاستكبارية، وصمت رهيب، بل تطبيع من الأنظمة العربية المتخاذلة.


قلعة السراغنة

وبنفس المناسبة نظمت الهيئة المغربية بمدينة قلعة السراغنة، يوم الجمعة 29 مارس 2013، مسيرة شعبية انطلقت، عقب صلاة المغرب، من مسجد الزاوية إلى الساحة المركزية مرورا بشارع محمد الخامس، تهتف للشعب الفلسطيني بالحرية والانعتاق وتدعو على الكيان الصهيوني بالزوال، وتحض الأمة الإسلامية و أحرار العالم ليهبوا إلى الدفاع عن المسجد الأقصى أولى قبلة المسلمين، غير ناسين الجرح الدامي للشعب السوري، عجل الله له بالفرج آمين.

وقد تميزت هذه المسيرة بحضور لافت من النساء والرجال والتلاميذ والأطفال وعموم الساكنة واختتمت بمهرجان فني بالحديقة المركزية تخللته شعارات تضامنية مع القضيتين الفلسطينية والسورية وقصائد شعرية وأناشيد تعبر عن واجب التضامن والنصرة، وكان مسك الختام كلمة مؤثرة لأحد الأساتذة ودعاء سائلين الله تعالى أن يرفع هذا الاحتلال الصهيوني الغاشم على أرض فلسطين الحبيبة وأن ينصر الشعب السوري في ثورته الصامدة، إنه نعم المولى ونعم النصير.


تاوريرت

وبمسجد عبد الله بن عباس بتاوريرت، وقياما بواجب النصرة واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت الجماعة وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني بعد صلاة الجمعة 29 مارس 2013، تم خلالها رفع شعارات تنديدية بتواطؤ الأنظمة العربية والمؤسسات الدولية وصمتها المريب اتجاه ما ترتكبه يد الإجرام الصهيوني في حق إخواننا الفلسطينيين العزل.

ولم ينس الحاضرون التذكير بمعاناة الشعب السوري مع الطاغية بشار وشبيحته الإرهابية. لتختتم الوقفة بتلاوة بيان تم التأكيد فيه على مكانة أرض الإسراء والمعراج في قلوب ساكنة مدينة تاوريرت والدعاء لشعب أرض الرباط والجهاد بالثبات والنصر.