عرف المنتدى الاجتماعي العالمي المنعقد بين 26 و30 مارس 2013 بتونس مشاركة شبابية هامة من مختلف بقاع العالم، عبر الجمعيات والمنظمات والهيئات المدنية غير الحكومية، وكان لشبيبة العدل والإحسان مساهمة وقيمة مضافة ضمن فعاليات هذا المنتدى، حيث كان للأخ محمد بلفول أنشطة متنوعة من خلال المشاركة كقوة اقتراحية وتفاعلية في الورشات والحلقات الموضوعاتية وكذا ضمن رواق جماعة العدل والإحسان بالمركب الجامعي المنار.

وتميزت المشاركة الشبابية للجماعة في تنشيط عدد من الورشات التي كانت تتمحور حول دور الشباب في الثورات، والتجارب الديمقراطية عبر العالم، وكذا دورهم في تنشيط الفعل السياسي والفعل الجمعوي وتطوير الاقتصاد التضامني للخروج من الأزمة، حيث كانت هذه الورشات عبارة عن شهادات حية واقتسام التجارب.

وكان للتواصل الطلابي مع الهيئات العربية والإفريقية والأوربية نصيب من عمل شبيبة العدل والإحسان في هذا المنتدى، حيث تم الاطلاع على مختلف التجارب النضالية والدراسية المتنوعة، من بينها: الاتحاد العام التونسي للطلبة والاتحاد العام لطلبة تونس ورابطة الطلاب الموريتانيين، إضافة إلى عقد لقاءات مع مجموعة الطليعة الطلابية العربية..

وقد كان من بين رسائل شبيبة العدل والإحسان في هذا المنتدى العالمي التعريف بقضية الطلاب المغاربة في إطار الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، خصوصا في الفترة الأخيرة حيث تعرض الملتقى الطلابي الأخير المنعقد بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة لمنع تعسفي وقمع ممنهج ومصادرة لمعروضات الملتقى من قبل العناصر الأمنية، وما سبقها من إزهاق روح الطالب محمد الفيزازي بجامعة محمد بن عبد الله بفاس، ومحاكمة 10 طلاب بتهم واهية، وهكذا شارك ممثل الوفد الشبابي لجماعة العدل والإحسان ضمن مسيرة طلابية حاشدة جابت مختلف مرافق المركب الجامعي يوم الخميس 28 مارس، تناول فيها الأخ بلفول كلمة تحدث فيها عن القمع الممنهج لطلاب المغرب. ليستمر التحسيس بهذه القضية في اليوم التالي، خصصت لحلقية شبابية تضامنية مع طلاب المغرب، عرفت مشاركة ثلة من الاتحادات الطلابية والهيئات الحقوقية العربية والغربية، وقد تمت تغطيتها إعلاميا من منابر مختلفة، وتناولت المداخلات قضية اعتقال الطلاب بمبررات نشاطهم داخل إطاراتهم الطلابية ومن بينها الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، واستنكر المتدخلون استمرار القمع الأمني لطلاب المغرب.

طالع أيضا  العدل والإحسان تشارك في الاحتفال بيوم الأرض بالمنتدى الاجتماعي العالمي

وفي ظهر نفس اليوم (الجمعة 29 مارس)، تم بث البلاغ الإخباري حول وضعية الحقوق والحريات في الفضاء الجامعي بالمغرب عبر إحدى الإذاعات المحلية للمنتدى، فتح على إثره نقاش وتواصل كبيرين مع نشطاء إعلاميين وحقوقيين عبر العالم.

ولأن القضية الفلسطينية تشكل قضية مركزية لدى شبيبة العدل والإحسان فقد تم تسجيل مشاركة فعالة ضمن المسيرة العالمية التضامنية مع الفلسطينيين، عصر يوم السبت 30 مارس 2013، حيث تم رفع شعارات ولافتات بمختلف لغات العالم تناصر القضية الفلسطينية وتندد بالمجازر والاعتداءات الصهيونية، وجابت المسيرة أهم شوارع تونس العاصمة