صرح الرئيس الفرنسي فرانسوا هولوند أن فرنسا ستخفض عدد قواتها في مالي إلى 2000 جندي بحلول يوليو إلى 1000 جندي بحلول نهاية العام من 4000 حاليا.

وقال هولوند في مقابلة مع التلفزيون الفرنسي استغرقت يوم الخميس أكثر من ساعة للدفاع عن سجل حكومته التي تولت السلطة قبل عشرة أشهر ولت الأيام التي كانت فيها فرنسا تختار لإفريقيا رؤساءها).

ومن المقرر أن تجري المستعمرة الفرنسية السابقة انتخابات رئاسية في السابع من يوليو ثم انتخابات تشريعية بعد ذلك بأسبوعين وهي خطوات لتحقيق الاستقرار في الدولة المنتجة للذهب والقطن بعد التدخل الفرنسي الذي ساعد جيش مالي على استعادة أجزاء كبيرة من شمال البلاد.