أكد الائتلاف الوطني السوري المعارض اليوم الجمعة أن رئيسه معاذ الخطيب سيبقى في منصبه إلى نهاية ولايته في مايو/أيار المقبل.

وقال سنير أحمد، عضو المكتب الإعلامي للائتلاف: إن رفض الائتلاف لاستقالة الخطيب توجب بقاءه حتى نهاية ولايته، وأن الهيئة العامة للائتلاف ستناقش موضوع استقالة الخطيب في اجتماعها المقبل، والنقاش يدور حاليا حول الولاية المقبلة لرئاسة الائتلاف وليس الولاية الحالية).

وكان الخطيب قد أعلن الأحد الماضي استقالته بعد خمسة أيام على انتخاب هيتو رئيسا للحكومة المؤقتة، ولكنه ترأس وفد المعارضة السورية التي مُنحت مقعد سورية في الجامعة العربية خلال قمة في الدوحة خلال الأسبوع الجاري، ما أثار شكوكا حول قراره الاستقالة من منصبه.