في إطار فعاليات المنتدى الاجتماعي العالمي، زار السيد “فرانسيسكو ماري”، أحد مؤسسي المنتدى وعضو اللجنة المنظمة لدورة تونس، عشية الخميس 28 مارس، رواق جماعة العدل والإحسان.

حيث اطلع على محتوياته وطرح مجموعة من التساؤلات على بعض أعضاء الوفد الرسمي لجماعة العدل والإحسان. وكان في استقبال السيد “فرانسيسكو ماري” الدكتور هشام عطوش، عن مركز الدراسات والأبحاث.

وفي سياق الحديث ركز عضو اللجنة المنظمة للمنتدى، على أن تنوع مرجعيات المشاركين في المنتدى فيه غنى للمنتدى ويمكن من إصدار توصيات ذات بعد مشترك.

وفي ختام اللقاء تأسف السيد فرانسيسكو عند سماعه لما تتعرض له جماعة العدل والإحسان من حصار رغم انفتاحها على الحوار مع الآخر.

طالع أيضا  وقفة تضامنية مع الملتقى الـ13 لأوطم في رحاب الملتقى الاجتماعي العالمي