أعلن الجيش السوري الحر أنه استهدف طائرة شحن سلاح إيرانية لدى وصولها إلى مطار دمشق الدولي مما أدى إلى انفجارها واندلاع النيران فيها وانفجار الذخيرة التي كانت بداخلها وارتطامها بطائرات سفر متوقفة في المطار واحتراقها أيضاً، مضيفا أن الحادث تسبب بحرائق ضخمة وانفجارات متتالية وصلت إلى صالة الاستقبال في المطار.

ومن جهة أخرى، أشار المركز الإعلامي السوري إلى سقوط شهيدين وعدد من الجرحى في قصف عنيف من قوات الأسد على حي الحجر الأسود بدمشق. في حين بلغت حصيلة الشهداء في سوريا أمس 118 شخصاً، في وقت دوى انفجار في حي الميدان نتج عن عبوة ناسفة وُضعت بالقرب من المخفر مع الحديث عن تكسير قوات النظام السيارات في المنطقة.

وجدد الثوار اتهامهم لقوات النظام باستخدام غازات سامة في قصف مناطق في ريف دمشق، ومع إعلان الجيش الحر سيطرته على كراج القابون وتمكنه من قصف الدبابات والشرطة في تلك المنطقة. وردت قوات النظام على ذلك بتصعيد العملية العسكرية وقصفت القابون وجوبر بالمدفعية الثقيلة.