أُدرج، يوم الخميس 28 مارس 2013، ملف الأخ رضوان المويسي عضو جماعة العدل والإحسان والمناضل يوسف بنصباحية النقابي بالكونفدرالية الديمقراطية للشغل، المتابعين في مدينة بن سليمان في ملف ما بات يعرف بـ”محاكمات الانتخابات”، بالمداولة للبث في الدفوعات الشكلية التي تقدم بها الدفاع لجلسة 11 أبريل 2013.

وقد عرفت الجلسة مرافعات دفاع الضنينين، حيث أكد فيها الدفاع على الخروقات التي طالت الملف من طرف الضابطة القضائية.

وسبق للمحكمة الابتدائية لنفس المدينة أن حكمت على كل واحد منهما بشهر موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 10000 درهم.

ومعلوم أن المناضلين يتابعان بذات التهمة التي طالت عددا من أعضاء الجماعة، وفعاليات سياسية وطنية، في ربوع البلاد وهي “التحريض على مقاطعة الانتخابات” التي جرت في 25 نونبر 2011.

وكان المتابعان قد تعرضا لاعتقال تعسفي، قبيل انتخابات 25 نونبر 2011، أثناء تعبيرهم عن رأيهم السياسي أمام سكان المدينة المشاركين في إحدى الأنشطة التي نظمتها حركة 20 فبراير لمناهضة الفساد والاستبداد.