وصل العاصمة التونسية، مساء الثلاثاء 26 مارس 20103، وفد هام يمثل جماعة العدل والإحسان في الدورة 12 للمنتدى الاجتماعي العالمي المنعقد بالعاصمة التونسية ما بين 26 و30 مارس 2013.

ويوجد على رأس هذا الوفد الدكتور محمد سلمي والأستاذ أبو الشتاء مساعف عضوا الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، والأستاذان عز الدين نصيح وعبد الخالق أنباري عضوا مجلس الشورى، والأستاذ رشيد البوصيري منسق القطاع النقابي للجماعة.

وتتميز الدورة 12 للمنتدى الاجتماعي العالمي التي تعقد تحت شعار “الكرامة” بمشاركة ما لا يقل عن 30 ألف شخص و4500 جمعية ومنظمة غير حكومية تمثل نحو 120 دولة و200 نقابة من مختلف دول العالم إضافة إلى 1700 جمعية محلية تونسية.

ويتضمن برنامج المنتدى إقامة أكثر من 1200 ندوة فكرية وثقافية واجتماعية ونقابية إضافة إلى أنشطة رياضية وتظاهرات مختلفة تشمل أنشطة للتعبئة ومبادرات تضامنية وورشات عمل.

وأشار المنظمون إلى أن المشاركين سيبحثون واقع الثورات العربية، وما رافقها من احتجاجات في الدول الغربية وانعكاساتها على الأزمة الاقتصادية) ومواضيع أخرى مرتبطة بالديمقراطية والعدالة الاجتماعية والعمل وحقوق المرأة، ومكافحة الفساد وإهدار المال العام، والنفاذ إلى الرعاية الصحية والتعليم والبيئة والتنمية المستدامة والهجرة ومديونية دول الجنوب.

وسيتم اختتام فعاليات هذا المنتدى الاجتماعي العالمي بتنظيم مسيرة ضخمة تأييدا للشعب الفلسطيني بالتزامن مع إحياء اليوم العالمي للأرض.

طالع أيضا  تواصل نَشِط للهيئة الحقوقية مع الفاعلين الحقوقيين الدوليين