بسم الله الرحمن الرحيم

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الكتابة العامة للتنسيق الوطني

بيان

في سابقة خطيرة من نوعها، أقدمت السلطات المخزنية اليوم 25 مارس 2013 على منع الملتقى الوطني الثالث عشر الذي تنظمه الكتابة العامة للتنسيق الوطني بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة.

فبعد أن شرعت اللجان المنظمة والوفود الطلابية القادمة من شتى جامعات المغرب في الإعداد لافتتاح فعاليات الملتقى، وتحديدا على الساعة 12:00، اقتحمت جحافل قوات القمع بشتى تلاوينها كليتي الآداب والعلوم.

وقد أسفر هذا التدخل عن مجموعة من الإصابات نقلت إلى المستشفى بسيارات الإسعاف وكذا اعتقال مجموعة من الطلبة والطالبات.

كما قامت سلطات المخزن بالسطو على المعدات والأروقة والمعارض وإتلاف بعضها، هذا إضافة إلى الخراب الذي عم الكليتين وحالة الذعر والرعب التي سادت في أوساط الطلبة والطالبات.

إن السلطات المحلية بالقنيطرة لم تكتف بكارثة التسمم التي أصيب بها أزيد من ألفي طالب من الحي الجامعي لتضيف إلى رصيدها الأسود قمع الطلاب ومنع أنشطتهم النقابية والثقافية.

وإننا في الكتابة العامة للتنسيق الوطني نعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

– تنديدنا بهذا المنع الأخرق وهذا التدخل المخزني الهمجي.

– تحميلنا النظام المخزني كامل المسؤولية.

– دعوتنا جميع الهيئات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني إلى التنديد بهذا الخرق السافر.

– دعوتنا المنابر الإعلامية إلى الحضور للندوة الصحفية التي ننظمها في الموضوع يوم الأربعاء 27 مارس 2013 على الساعة 10 صباحا.

– تشبثنا بحقنا في تنظيم أنشطتنا الثقافية والنقابية.

الكتابة العامة للتنسيق الوطني

25 مارس