لوح الرئيس المصري محمد مرسي باتخاذ إجراءات لحماية الوطن). وقال مرسي معلقا على مظاهرات استهدفت يوم الجمعة المقر الرئيسي لجماعة الإخوان في العاصمة: إذا ما أثبتت التحقيقات إدانة بعض الساسة فسيتم اتخاذ اﻹجراءات اللازمة ضدهم مهما كان مستواهم). ووصف المظاهرات التي استهدفت مقرات جماعة الإخوان المسلمين بأنها عنف وشغب وتعدّ على الممتلكات العامة والخاصة).

وتتهم جماعة الإخوان المسلمين معارضيها بإثارة الاضطرابات بغية الاستيلاء على السلطة التي فشلوا في الوصول إليها عبر صناديق الاقتراع وتقول: إن الاحتجاجات التي لا تهدأ تحبط جهود الحكومة لإنقاذ الاقتصاد الذي يتداعى بسبب حالة الاضطراب في البلاد).