رحب، معاذ الخطيب، رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض المستقيل أمس بمقعد الائتلاف السوري المعارض في مؤتمر القمة العربية التي تستضيفها قطر غدا الثلاثاء، وصرح أنه سيلقي كلمة باسم الشعب السوري في هذه القمة، فيما نفى في وقت سابق الربط بين استقالته واختيار غسان هيتو لرئاسة الحكومة المؤقتة، وأرجع السبب الرئيس لاستقالته إلى تقاعس المجتمع الدولي عن ما يجري في سوريا).

وانتقد الخطيب الموقف الدولي مما يجري في سوريا، وقال كل ما هو حاصل عبارة عن مؤتمرات ووعود، والمجتمع الدولي يتفرج على شعب يذبح يوميا ولا يتخذ موقفا من ذلك).

وأبدى الخطيب استغرابه من عدم صدور قرار من المجتمع الدولي يسمح للشعب السوري بالدفاع عن نفسه، وقال هناك من يريد محاولة حصار الثورة والسيطرة عليها)، وأضاف من هو مستعد لطاعة بعض الجهات الدولية سوف يدعمونه، ومن يأبى فله التجويع والحصار).