سقط اليوم الثلاثاء بالعاصمة العراقية بغداد وجنوبها 56 قتيلا على الأقل وأصيب نحو مائتين بجروح إثر سلسلة من التفجيرات تزامنا مع الذكرى العاشرة للغزو الأميركي للعراق.

وشهدت مناطق الزعفرانية وبغداد الجديدة والكاظمية وناحية الإسكندرية تفجير سيارات مفخخة بينما شهدت مدينة الصدر تفجيرات بعبوات ناسفة كما شهدت منطقتا المنصور والسيدية ببغداد هجمات بأسلحة كاتمة للصوت.

وقالت مصادر أمنية إن الهجمات بدأت منذ الصباح الباكر في بغداد، وقد عمدت القوى الأمنية إلى إغلاق معظم شوارع العاصمة على إثرها.

وأوضحت المصادر نفسها أن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب أربعة آخرون في الحسينية، بينما قتل ثلاثة وأصيب تسعة في المشتل، وقتل شخص وأصيب 16 في الزعفرانية، وقتل شخص وأصيب ستة في بغداد الجديدة، وقتل شخصان وأصيب 11 في هجومين في مدينة الصدر، وقتل ثلاثة أشخاص وأصيب 18 في الشعلة، فيما قتل شخص وأصيب عشرة في الكاظمية. كما قتل شخصان بأسلحة مزودة بكواتم للصوت على أيدي مجهولين في المنصور والسيدية.

وفي الإسكندرية (60 كلم جنوب بغداد) في محافظة بابل، قتل أربعة أشخاص وأصيب ثمانية بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مطعما، بينما قتل شخصان وأصيب ستة بجروح في هجوم مماثل استهدف نقطة تفتيش للشرطة.

كما قتلت امرأة بانفجار عبوة ناسفة في بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد). وقتل أيضا ضابط برتبة رائد في الخالدية في الرمادي (100 كلم غرب بغداد).