أجلت المحكمة الابتدائية بأسفي، يوم 11 مارس 2013، للمرة الخامسة ملف عضوي جماعة العدل والإحسان رشيد بودزيز وعمر باهي، المتابعين على خلفية ملف 1 غشت، إلى جلسة 20 ماي 2013، قصد استدعاء أحد مصرحي المحضر، والذي كان متهما في نفس المسطرة، السيد عبد الجليل أكاضيل .

يذكر أن رشيد بودزيز سبق أن تابعه وكيل الملك من أجل التجمهر المسلح، في حين تابع عمر باهي من أجل التجمهر غير المسلح والضرب والجرح في ملف مكشوف يدخل في سلسلة التضييقات المفتعلة ضد جماعة العدل والإحسان وأعضائها بسبب موقفها المعارض للنظام.