بسم الله الرحمن الرحيم

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وعلى إثر المصاب الجلل الذي حل بأسرة محب في فقدان الوالدة الكريمة فاطنة، تتقدم جماعة العدل والإحسان بفاس بأحر التعازي للمعتقل السياسي عمر محب وعائلته، سائلين الله عز وجل أن يكرم وفادتها عنده، وأن يرزق أهلها الصبر والسلوان.

كما نعبر عن تضامننا المطلق مع المعتقل السياسي عمر محب الذي حرم من حقه في حضور جنازة المرحومة. ونعيد تأكيدنا على أن الظلم ظلمات يوم القيامة وأن عاقبة الطغيان خسران مبين.