شيع آلاف الفلسطينيين أمس الاربعاء جثمان ناشط فلسطيني قتل ليل الثلاثاء برصاص الجيش الصهيوني في مخيم الفوار بالقرب من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، فيما حذر أطباء من وضع معتقل فلسطيني لدى الاحتلال مضرب عن الطعام وأعربوا عن مخاوف من موته.

ويذكر أن محمود الطيطي (23 عاما) استشهد خلال صدامات مع جنود الاحتلال في مخيم الفوار للاجئين الفلسطينيين وأصيب فلسطينيان آخران بجروح طفيفة في منطقة تشهد مواجهات متكررة بين الفلسطينيين من جهة والمستوطنين والجنود الصهاينة من جهة أخرى.

وشارك في جنازة الشاب الذي كان ينتمي لحركة حماس محافظ الخليل كامل حميد وقيادات فلسطينية وأعضاء في المجلس التشريعي.

وبمجرد انتهاء مراسيم التشييع اندلعت مواجهات بالحجارة عند مفرق مخيم الفوار عند الشارع الرئيسي بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال الذين ردوا بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.