في أجواء إيمانية بديعة وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة، نظم القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان بسطات أمسية تواصلية مع وجوه نسائية بالمدينة، وذلك يوم السبت 26 ربيع الثاني 1434 ه موافق ل 9 مارس 2013 م.

استهل اللقاء بقراءة آيات بينات من الذكر الحكيم، تلته كلمة ترحيبية بالحضور الكرام، بعدها تم عرض شريط تعريفي تحت عنوان من مراكش إلى اسطنبول.. رحلة الامام المجدد). وكانت أرضية للنقاش بعد تشخيص واقع المرأة المغربية لطرح التساؤل كيف حصل انحدار المرأة إلى هذا المستوى، حيث الأرقام المهولة في مجالات الدعارة والأمية… ومن المسؤول عن مظلومية المرأة وكيف السبيل إلى إخراجها من الدونية والتهميش؟

وتميزت الأمسية بالمشاركة الفعالة للحضور. وفي الختام أكدت الحاضرات على وجوب النهوض بوضعية المرأة وتغيير حالها، وذلك بتحرير إرادتها وتجاوز الفقه التقليدي وإعادة قراءة السنة النبوية بإرادة تجديدية مع إحياء الاجتهاد من جديد بمشاركة فعالة للمرأة، مما يستدعي تكاثف جهود الجميع وفق سنة التدرج وطول النفس.