أصدرت جماعة العدل والإحسان بأيت ملول يوم الثلاثاء 5 مارس 2013 بلاغا حول الملف القضائي المفبرك ضد السيد المحجوب هيشار، والذي، وبمناسبة حضوره إلى المحكمة الابتدائية بإنزكان في جلسة يوم 04/03/2013، فوجئ وفوجئ معه الجميع بمتابعته بتهمة إهانة موظف أُثناء أداء مهامه)، وهي التهمة الجاهزة لدى المخزن، عوض تهمة التحريض على البناء العشوائي والاستعانة بأعضاء من الجماعة)كما جاء في المحضر الأصلي، ليتم تأجيل الجلسة ليوم 25/03/2013.

والجدير بالذكر أن الأخ المحجوب هيشار كان له حضور قوي وفعال -بسيارته “هوندا”- في حركة 20 فبراير، وكان يتعرض لكثير من المضايقات، وهو الآن يؤدي ثمن صموده أمام مسلسل تصفية الحسابات المخزنية مع النشطاء السياسيين والنقابيين والجمعويين من أعضاء جماعة العدل والإحسان.

وقد سبق أن أصدرت جماعة العدل والإحسان بيانا بتاريخ 05 فبراير 2013 توضح فيه ملابسات الملف وتضامنها مع الأخ المحجوب هيشار واستعدادها للدفاع عنه بكل الوسائل المشروعة.