أصيب، اليوم الأربعاء، فلسطيني من سكان “حارة باب حطة” في البلدة القديمة بالقدس المحتلة إثر اقتحام عدد من المستوطنين باحات الحرم القدسي الشريف في المسجد الأقصى برفقة وحماية شرطة الاحتلال الصهيوني.

وقالت مصادر فلسطينية إن المستوطنين حاولوا اقتحام المسجد تحت حماية شرطة الاحتلال من “باب المغاربة”، وأدوا صلواتهم التلمودية.

وأضاف نفس المصدر أن طلاب العلم والمصلين وحراس المسجد الأقصى ومن كانوا فيه حاولوا منعهم والتصدي لهم، مما أدى إلى اشتباكات أدت إلى إصابة المواطن المقدسي، ونقله إلى عيادة المسجد.

ويذكر أن الاحتلال الصهيوني يسمح وبشكل يومي بدخول المستوطنين والقوات بلباسها العسكري ووفود السياح إلى الباحات، الأمر الذي يستفز المصلين المرابطين في الأقصى لحمايته.