مثل، يوم الإثنين 04 مارس 2013، أمام المحكمة الابتدائية بخريبكة عضو العدل والإحسان محمد الدبار وخمسة من شباب المدينة على خلفية أحداث محتجي العاملين الفوسفاطيين خلال السنة الماضية، حيث رافعت هيئة دفاع المتهمين في الدفوع الشكلية لتقرر المحكمة ضمها إلى الجوهر، في حين التمس ممثل النيابة العامة أجلا للجواب على الدفوع الشكلية ليتم تأجيل الملف لذلك لجلسة 18 مارس 2013 زوالا.

وللإشارة فإن وكيل الملك لابتدائية خريبكة سبق له أن تابع المتهمين بتهمتي المشاركة في إهانة القوة العمومية مع ممارسة الضرب والجرح العمدين في حقهم والتجمهر المسلح والعصيان وعرقلة حرية العمل؛ والمشاركة في إهانة القوة العمومية مع ممارسة الضرب والجرح العمدين في حقهم والتجمهر المسلح والعصيان والسرقة).