عرفت مدينة زايو ابتداء من مساء يوم الجمعة 01 مارس 2013، وضعا استثنائيا جراء إنزال أمني قمعي متنوع، تلاه، صبيحة يوم السبت 02 مارس 2013 على الساعة التاسعة صباحا، اختطاف أحد أبنائها من عمله، وجرى اقتياده إلى وجهة مجهولة من طرف قوات أمن بزي مدني في سيارة مدنية.

وضع خطير لم يملك معه أبناء المدينة إلا التحرك، بشكل حضاري وسلمي، نحو مفوضية الشرطة للاستفسار عن مصير المختطف، غير أن القوات القمعية تدخلت بقوة، وفرقت المحتجين بالعنف، واعتقلت أربعة منهم، ثم عادت مساء لتعتقل اثنين آخرين، واقتادتهم إلى وجهة مجهولة.