إن رسولا أو نبيا كريما *** أو وليا ربنا قد رواهُ
خضر فيه من الله نورٌ *** جاء منه رشده وتقاهُ
قد حباه الله منه علوما *** أجّل العمر له ونساهُ
عنه قالوا هو عبد تقيٌّ *** من ضلال أنقدته الجباهُ
أسلم القلب إلى الله فردا *** عن نعيم أبعدته مناهُ
ظل يدعو للإله احتسابا *** كل عبد رامه وارتجاهُ
في رحاب الملك عاش أبيّا *** لم يزغه ملكه وعلاهُ
مجلس القوم يعج ادّكارا *** فيه موسى قد أشاع دعاهُ
أكد العلم له دون خلقٍ *** وتمام العلم علم وعاهُ
كلّم الله له في خفاء *** أيها الداعي بعلم دراهُ
لست فردا في الوجود عليما *** إنما العلم لربّ صفاهُ
إنما العلم كتابٌ مشاعٌ *** يصقل القلب ويجلو صداهُ
من هنا جدّ الكليم مجيبا *** يلتقي العبد أتاه تقاهُ
أحكم الله له علم سبقٍ *** فيه نور من إله أتاهُ
و التقى في موعد السعد سرٌّ *** علمَ شرع لرسول حباهُ
فارتضى موسى عليه اصطبارا *** يتبع العبد ويرضى رضاهُ
ركبا البحر لقصد جليلٍ *** نحو أمر قد قضاه الإلهُ
عاب موسى خلّه في ثلاثٍ *** تنفذ الشرع إليه رؤاهُ
فسّر العبد لموسى فعالا *** فانبرى العجب وألقى رداهُ
حرقُه لوحا وقتلُه نفسا *** وامتنانا لنفيسٍ رعاهُ
كل علم لا يوافي المعالي *** ليس علما بل سرابٌ تراهُ
إنما العلم من الله وهبٌ *** يرفع الله به من دعاهُ
درجات بعضها فوق بعض *** منحة منه تلاها الإلهُ
هو للإسلام دينٌ مديدٌ *** حنفي فـيه حقٌّ جلاه

طالع أيضا  دانيال عليه السلام