صورة أرشيفية\

تدخلت قوات الأمن، الثلاثاء 26 فبراير، في حق أطر التنسيق الميداني 2012 بعد مسيرة قامت بها هذه الأخيرة جابت بها الأحياء الشعبية بالعاصمة الرباط.

وقد خلف هذا التدخل الجديد العديد من الإصابات الخطيرة على مستويات مختلفة في الجسم: (الرأس، البطن، الجهاز التناسلي).

ولوحظ غياب تام لسيارات الإسعاف بالرغم من إغلاق الأطر المعطلة للطريق الرئيسية نحو ساعة من الوقت تقريبا، ليتم نقل الجرحى والمصابين على وجه السرعة عبر سيارات الأجرة.

يأتي هذا التدخل ضمن النضالات التي تقوم بها أطر التنسيق الميداني 2012 في شوارع الرباط من أجل مطالبة الحكومة بالتوظيف المباشر في الوظيفة العمومية.