قرر الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية المشاركة في مؤتمر أصدقاء سوريا) الذي ينتظر أن يعقد في روما الخميس المقبل، بعد تعليقه مشاركته في مؤتمر روما.

وقال أحمد معاذ الخطيب رئيس الائتلاف، أمس، عبر حسابه على موقع فيسبوك- إن رئاسة الائتلاف قرر إيقاف تعليق زيارتها إلى مؤتمر أصدقاء سوريا، وقرر المشاركة فيه بعد تلقي الائتلاف وعودا من وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره البريطاني وليام هيغ بمساعدات نوعية لرفع المعاناة عن شعبنا، ولما قد يتيحه هذا الاجتماع من فرص مفتوحة لدعم الشعب السوري).

وكان أعلن الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية السبت الماضي تعليق مشاركته في مؤتمر أصدقاء سوريا، احتجاجا على الصمت الدولي على الجرائم المرتكبة في حق الشعب السوري، لاسيما بعد إطلاق صواريخ على حلب الجمعة أسفرت عن مقتل عشرات المدنيين). كما قرر رفض تلبية دعوتين لزيارة واشنطن وموسكو.