الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الكتابة العامة للتنسيق الوطني

لجنة الاعلام والتواصل

جامعات المغرب.. الشهيد والمعتقل قضيتنا

احتجاجا على الاستهداف المخزني الممنهج للجامعة المغربية وتضامنا مع الشهيد والمعتقلين بفاس خاض طلاب المغرب إضرابا وطنيا عاما شمل جميع الجامعات المغربية، مطالبين بإطلاق سراح جميع المعتقلين وتبرئتهم من كل التهم المنسوبة إليهم مع فتح تحقيق نزيه في قضية الشهيد الفيزازي.

وارتباطا بالسياق العام للاضراب فإنه يأتي بعد التطوارت التي شهدتها فصول معركة السكن بالحي الجامعي فاس سايس، بعد تدخل مخزني ظالم لفض اعتصام طلابي في معركة صمود وحق مشروع يوم الإثنين 14 يناير 2013 خلف التدخل استشهاد الطالب محمد الفيزازي واعتقال بعض مناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب لما بات يعرف بملف “طلبة فاس”.

طلاب المغرب.. الشهيد والمعتقل قضيتنا

من وجدة إلى أكادير خرج طلاب الجامعات المغربية ليعبروا عن تضامنهم المطلق مع الطلبة المعتقلين بفاس والشهيد الفيزازي من خلال أشكال نضالية احتجاجية وأخرى ثقافية فنية تعبيرا منهم عن قضية الاستشهاد والاعتقال، منددين بالأحكام الجائرة التي صدرت في حق مناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بفاس، ومستنكرين للمقاربة الأمنية التي تنهجها الدولة في تعاطيها مع ملف الجامعة.

وعن الهمجية التي تتعاطى بها الدولة مع مطالب الطلبة ومصادرة حقوقهم العادلة والمشروعة أبدع طلاب المغرب إلى جانب الأشكال النضالية الاحتجاجية إبداعات فنية ورسومات تظهر بشاعة الوضع الجامعي والحالة المزرية التي يعيشها طلاب المغرب، معبرين عن استيائهم العميق من الوضع الذي تعيشه الجامعة المغربية اليوم من ترد في الخدمات وبنية تحتية ضعيفة ومهترئة وطاقة استيعابية هزيلة، بالإضافة إلى مصادرة حق الحرية والاحتجاج لهياكل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

إبداعات فنية بأكادير حول الشهيد والمعتقل، ومسيرات احتجاجية بكل من البيضاء ومراكش وسطات وطنجة، وأخرى بالجديدة وآسفي وبني ملال وفاس ووقفة احتجاجية بكل من تطوان ومكناس والرباط.. وإبداعات أخرى نظمتها فروع الاتحاد في جل الجامعات المغربية، لتقول بصوت واحد “لن توقفوا زحف الأحرار”.

تهم ملفقة.. محاكمة صورية

هذا ما أكده المخزن وأعوانه بعد المحاكمة التي تعرض لها طلاب فاس بموازات إضراب 25 فبراير 2013، فقد تم إحالة الطلبة الخمسة المعتقلين الذين صدرت في حقهم مذكرة البحث من طرف النيابة العامة، فبعد توصلهم بخبر البحث تم تسليم أنفسهم عن طواعية منهم لمعرفة خلفيات المذكرة وأسبابها ليتم إحالتهم على غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف. وهذا وقد تم تأجيل المحاكمة إلى غاية 13 مارس 2013 بمبرر عدم تبليغ المشتكي، التي يتابع فيها الطلبة كل من (سعيد ناموس، أحمد أسرار، عثمان الزبير، عماد شكري) في حالة اعتقال إلا الطالب زكرياء الثعباني الذي يتابع في حالة سراح.

عازمون ومستمرون

وفي اتصال هاتفي مع الطالب مراد اشمارخ عضو الكتابة العامة للتنسيق الوطني صرح لموقع unem.net مؤكدا أن السياق العام الذي يأتي فيه الإضراب الوطني يومه الإثنين 25 فبراير 2013 تنديدا بالمجازر التي يرتكبها المخزن وأذنابه بالجامعة المغربية) مضيفا أن: هاته التدخلات الأمنية البشعة أودت بروح الشهيد الفيزازي واعتقال مناضلين شرفاء بفاس وتلفيق تهم واهية لا تنطلي على البلهاء، لكن حسبنا في ذلك أن شعارات الاستثناء والمغرب الجديد شعارات رعناء تكسرت على الواقع الحقوقي المزري والاجتماعي الموبوء الذي يعيشه الطلاب) كما طالب الجهات المسؤولة بإطلاق سراح جميع المعتقلين وتبرئتهم من التهم الملفقة إليهم، والاسراع في بدء تحقيق شفاف ونزيه).

لجنة الإعلام والتواصل

فبراير 26/02/2013