توقع الدكتور عصام العريان، القيادي الإخواني ونائب رئيس حزب الحرية والعدالة، أن مجلس النواب القادم سيكون متنوعا، وسيضم كل الأصوات الوطنية، الإسلامية بكل تنويعاتها، واليمينية والليبرالية بكل اختلافاتها، واليسارية أيا كانت صراعاتها.

وأضاف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” أن الجميع يدرك أهمية المرحلة القادمة، وأن غياب صوته سيكون بمثابة خطإ كبير، وقد يكلفه ذلك غيابا طويلا عن المشهد البرلمانى والحزبي والسياسي في مرحلة بناء مصر.

وذكّر العريان الذين يشفقون على تعدد الرؤى بين الأحزاب الإسلامية)، أنهم يتناسون أنها شاركت في الانتخابات السابقة بأكثر من قائمة، وتنافس مرشحون إسلاميون على المقاعد الفردية، ولم يؤثر ذلك على النتائج التي حصدوا فيها 76% من المقاعد.