أعلنت حركة النهضة التونسية مساء أمس الخميس عن اختيارها لمرشحها لرئاسة الحكومة خلفا لرئيس الوزراء المستقيل حمادي الجبالي الذي أعلن اعتذاره عن قبول ترشيح النهضة للمنصب مجددا، لكن الحركة لم تعلن عن اسم المرشح الجديد.

وكان حمادي الجبالي قد استقال من رئاسة الحكومة بعد فشل مبادرته لتشكيل حكومة كفاءات غير حزبية. ولم يكشف عن اسم المرشح بانتظار أن يسلمه وفد من قيادة الحركة إلى الرئيس التونسي منصف المرزوقي صباح اليوم.

وكان أربعة قياديين في الحركة مرشحين لرئاسة الحكومة، وهم وزير الداخلية علي العريض ووزير الفلاحة محمد بن سالم ووزير العدل نور الدين البحيري ووزير الصحة عبد اللطيف المكي.